الجزائر: كيف تبدو ملامح الجمعة 38 من الحراك؟

الجزائر: كيف تبدو ملامح الجمعة 38 من الحراك؟
الجمعة 8 نونبر 2019 - 14:16

ككل جمعة تتجهُ الأنظار مجددا إلى الجزائر، و ما تحمله مسيرات الجمعة 38 من الحراك الشعبي المستمر منذ 22 فبراير الماضي ، للمطالبة بالتغيير الجذري للنظام والتأكيد على رفض إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 دجنبر المقبل وسط الظروف الحالية.
و عشية الجمعة 38 ، قال رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح “إن العصابة تحاول ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيشه من خلال استغلال شعار “دولة مدنية وليست عسكرية”، جاء ذلك كلمة له في افتتاح ندوة تاريخية بعنوان “دور ومكانة الجيش في المجتمع” بالجزائر العاصمة.
وفي عددها الأخير، أكدت افتتاحية مجلة الجيش أن المسار الانتخابي لا رجعة فيه، معتبرة أن العدالة تخلصت نهائيا من كل الممارسات التي عرفت بها سابقا.
و في إشارة أخرى على إصرار السلطة على إجراء الانتخابات الرئاسية عكس رغبة الحراك، كشف نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عبد الحفيظ ميلاط، عن السعي لإقامة مناظرات تلفزيونية “غير مسبوقة” بين المترشحين للرئاسيات المقبلة بموازاة التوقيع على ميثاق أخلاقيات الممارسة الانتخابية.

 بين إصرار السلطة على إجراء انتخابات الرئاسة في دجنبر المقبل ورفض الشارع … كيف تبدو ملامح الجمعة 38 من الحراك؟

جانب من الإجابة مع الناشط السياسي الجزائري وليد حجاج من الجزائر العاصمة. حاوره رضى كريفي:

 

 

المصدر : ميدي1
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل