الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة تستضيف وتُكرم السينما الكوبية

الثلاثاء 26 نونبر 2019 - 09:07

 افتتحت، مساء الاثنين، فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، بحضور نخبة من الفنانين والسينمائيين والشخصيات المنتمية إلى عوالم الفن والثقافة والإعلام.

وتميز حفل افتتاح هذا المهرجان، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بتكريم أربعة سينمائيين كوبيين، ويتعلق الأمر بالمخرجة والممثلة ميرثا إبارا، والمخرج وكاتب السيناريو أرتورو إنفانتي، والمخرج سيباستيان ميلو، والمخرج وكاتب السيناريو إفر ميراندا بالاسيو.

ويندرج تكريم واستضافة السينما الكوبية، كواحدة من أعرق التجارب الثقافية والسينمائية في أمريكا اللاتينية، في إطار المبادرات الرامية إلى دعم العلاقات بين المغرب وكوبا، التي بدأت تشهد تطورا ملموسا على عدة مستويات.

كما تم خلال هذه التظاهرة الفنية، المنظمة احتفاء بالذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، تكريم الممثلة المغربية فاطمة الزهراء بناصر، والمخرج المغربي كمال كمال، فضلا عن الإعلامي اللبناني جمال فياض.

وقال رئيس المهرجان، زين العابدين شرف الدين، في تصريح للصحافة، إن دورة هذه السنة هي بمثابة نقلة نوعية في مسار هذا الحدث السينمائي، الذي انفتح على تجارب سينمائية متنوعة ممثلة، في مقدمتها السينما الكوبية التي يحتفي بها المهرجان كضيف شرف.


وأضاف السيد شرف الدين أن تواجد الوفد السينمائي الكوبي بالداخلة وتفاعل أعضائه مع جمهور المهرجان شكل لحظة تاريخية مهمة جدا ستساهم بالتأكيد في جعل الثقافة والسينما قنطرة للتواصل وتبادل الخبرات بين السينمائيين المغاربة والكوبيين.

وأشار إلى أن المهرجان، الذي يهدف إلى تقريب الفن السابع من ساكنة مدينة الداخلة، سيشهد عرض أفلام مغربية وأجنبية متنوعة، وكذا تنظيم أنشطة موازية تتناول موضوع الفيلم الوثائقي.

من جهتها، أعربت الممثلة فاطمة الزهراء بناصر عن سعادتها بالتواجد للمرة الأولى في مدينة الداخلة الجميلة، واعتزازها بالحصول على تكريم يتوج مجمل أعمالها الفنية.


وأضافت أن الصدق والعفوية التي لمستها في جمهور الداخلة، وحرارة الاستقبال الذي حظيت به في المدينة يمثل بالنسبة إليها طاقة حب كبيرة ودافعا قويا لمواصلة مسارها الفني بعزيمة أكبر.

وخلال حفل الافتتاح، الذي تميز بفقرات غنائية راقية أدتها ببراعة السوبرانو المغربية سميرة القادري وتقاسيم على العود بأنامل الفنان الحاج يونس، تم عرض الشريطين المغربيين "أبناء الرمال" للمخرج غالي كريميش، و"مسعود سعيدة وسعدان" للمخرج إبراهيم شكيري.

ومن المقرر أن تشهد النسخة الثامنة للمهرجان، التي تمتد إلى غاية 28 نونبر الجاري، عرض مجموعة من الأشرطة السينمائية والوثائقية، في أماكن مختلفة بمدينة الداخلة (ساحة الحسن الثاني وقصر المؤتمرات ودار الثقافة الولاء).

ووفقا للمنظمين، سيتم خلال هذه النسخة عرض أفلام مغربية مثل "طاكسي بيض" لمنصف مالزي و"هالا مدريد فيسكا بارصا" لعبد الإله الجوهري و"لعزيزة" لمحسن بصري، وأخرى أجنبية مثل "توت وشكولاتة" (كوبا) و"كازابلانكا" (مصر) و"أمتعة" (الفلبين) و"أغنية العقارب" (الهند) و"فوضى" (تركيا) و"صدأ" (البرازيل) و"جينيسيس" (هنغاريا) و"مورين" (لبنان).

كما يشمل برنامج المهرجان عرض عدد من الأشرطة الوثائقية وشريطا للرسوم المتحركة، فضلا عن تنظيم مائدة مستديرة حول الفيلم الوثائقي، وورشة عمل حول الفيلم الوثائقي.

ويتم تنظيم الدورة الثامنة من المهرجان الدولي بالداخلة، التي حضر افتتاحها على الخصوص والي جهة الداخلة وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية، بدعم من المركز السينمائي المغربي وولاية جهة الداخلة - وادي الذهب.
 

المصدر : مدي1تيفي.كوم و (و.م.ع)
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل