تحليل .. أبعاد ودلالات الخطوة المغربية تجاه انتهاكات "البوليساريو"

الجمعة 11 يناير 2019 - 1:43

أطلعت المملكة المغربية، الخميس 10 يناير، مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة على انتهاكات واستفزازات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات، وكذلك شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية.

وجاء في الرسالتين اللتين وجههما السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، الى مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة، "باسم حكومة المملكة المغربية، أود أن أنهي الى علمكم أن +البوليساريو+ تمعن في انتهاكاتها واستفزازاتها في المنطقة العازلة في الكركرات، وكذلك شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية".

وفي هذا الصدد، أثار المغرب من خلال الأدلة والصور الداعمة انتباه أعضاء مجلس الأمن وكذا الأمين العام للأمم المتحدة إلى الانتهاكات الثلاثة التالية:

" - في 6 يناير 2019، نظمت الميليشيات المسلحة التابعة لـ "البوليساريو" مناورات عسكرية وتمرينات قتالية، بواسطة معدات ثقيلة وذخيرة حية في بلدة مهيريز شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية.

- في 7 يناير 2019، شرعت "جبهة البوليساريو" في نقل "بنية إدارية" مزعومة إلى بلدة مهيريز نفسها.

- في 8 يناير 2019، نشرت "البوليساريو" مركبتين عسكريتين في المنطقة العازلة للكركرات".

وبخصوص الخطوة المغربية تجاه هذه الانتهاكات ، نتابع توضيحات سعيد الخمسي نائب رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية و التحليل الأمني، أدلى بها من الرباط لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية ميدي 1

المصدر : MEDI1TV.COM
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل