تندوف .. اعتصام مفتوح لأب وأسرته أمام مقر "المينورسو" احتجاجا على الظروف المزرية

Embed video MEDI1TV - News
الأحد 10 فبراير 2019 - 8:15
ما زالت مخيمات تندوف تعيش على وقع سلسلة حركات احتجاجية، آخرها اعتصام أمام مقر المينورسو بالميجك منذ الثلاثين من يناير الماضي للمدعو حمودي بشاري الصالح  المنحدر من مخيمات تيندوف، و الذي عمل  في صفوف القوات الخاصة للبوليساريو منذ سنة 1988 ، كما كان منسقا عاما بما يسمى وزارة النقل التابعة  للجبهة الإنفصالية ما بين عامي 1996 و 1997 .
 
ويقيم المعني هذا الاعتصام على متن سيارته رفقة زوجته و أبنائه، الذين يعاني أحدهم من الإعاقة، يقيم هذا الاعتصام احتجاجا على ظروف العيش المزرية السائدة في مخيمات البوليساريو و كذا ضد الاضطهاد الذي تمارسه الجبهة الانفصالية على الساكنة المحلية.  
 
و منذ إقامة هذا الاعتصام يخضع حمودي بشاري الصالح و أسرته لمراقبة متواصلة  بعين المكان من قبل أربع سيارات تابعة لما يسمى بدرك البوليساريو، و قد وجه نداء يطالب من خلاله بالدعم لمواصلة حركته الاحتجاجية، مبرزا الظروف الصعبة التي يعيش تحت وطأتها رفقة عائلته، خاصة الجوع و البرد القارس خلال الليل.
 
و يشدد حمودي بشاري الصالح على أنه لا يعترف بسلطة جبهة البوليساريو كما يندد بموقف المينورسو التي ترفض استقباله.
 
المصدر : medi1tv.com
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل