إقرأ أيضا

حادث خطير في أعالي البحار بين مدمرة روسية وطراد أمريكي

الجمعة 7 يونيو 2019 - 13:17
اقترب طراد أميركي ومدمرة روسية من بعضهما البعض بشكل خطير الجمعة في بحر الصين، كما ذكر الجيشان الروسي والأميركي اللذان يلقي كل منهما على الآخر مسؤولية الحادث.
 
وذكر الجهاز الصحافي للأسطول الروسي في المحيط الهادئ، في بيان نقلته وكالات الانباء الروسية، "في جنوب شرق بحر الصين الشرقي (...) غيرت السفينة +يو اس اس تشانسلورزفيل+ فجأة مسارها، وقطعت طريق المدمرة الروسية +الأدميرال فينوغرادوف+ على بعد 50 مترا فقط من السفينة".
 
واوضح الجيش الروسي "لتجنب الاصطدام، اضطر طاقم الأدميرال فينوغرادوف إلى القيام بمناورة طارئة". واوضح الجيش الروسي إنه تم إصدار مذكرة احتجاج ضد الطراد الأميركي، مشيرا الى "الطابع غير المقبول لمثل هذه الأعمال".
 
 ورد الأسطول الأميركي السابع في بيان باتهام السفينة الروسية بالقيام ب "مناورة خطيرة" و "غير احترافية".
 
واضاف البيان ان "تشانسيلورزفيل كانت تستعيد مروحيتها بسرعة مستقرة عندما قامت السفينة الروسية بمناورة". واوضح البيان ان "هذا العمل الخطير أجبر تشانسيلورزفيل على التراجع والمناورة." وتقع حوادث باستمرار بين سفن البلدين اللذين يتبادلان الاتهامات بالقيام بمناورات خطيرة، لكن في أغلب الأحيان في بحر البلطيق أو البحر الأبيض المتوسط.
 
 وفي صيف 2016، وقع حادثان الواحد تلو الآخر في البحر الأبيض المتوسط: فقد تبادل الروس والأميركيون الاتهامات، أولاً بمناورات خطيرة، وبعد ذلك بأسبوعين، اتهم الجيش الأميركي فرقاطة روسية بالاقتراب كثيرا من طراد في البحر الأبيض المتوسط.
   وتشمل الحوادث المنتظمة أيضا طائرات تقترب كثيرا من المجال الجوي للآخر. وفي ماي الماضي، رافقت مطاردات اميركية ست طائرات روسية منها قاذفات استراتيجية عن بعد من ألاسكا.
 
 
المصدر : ميدي1تيفي.كوم ووكالات
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل