رفضا لدعاة الكراهية..شباب مغاربة ينظمون مبادرة لشكر المتطوعات البلجيكيات

رفضا لدعاة الكراهية..شباب مغاربة ينظمون مبادرة لشكر المتطوعات البلجيكيات
الخميس 8 غشت 2019 - 15:15

أطلق شباب مغاربة مبادرة تحت عنوان " Yes We Short"، ردا على التصريحات المتطرفة التي استهدفت متطوعات بلجيكيات، قدمن، في إطار مهمة إنسانية إلى قرية نائية قرب مدينة تارودانت، لتعبيد الطرق وفك العزلة عنها.

وترتكز المبادرة، التي ستنطلق السبت القادم، على إرسال باقة ورود إلى مقر الجمعية البلجيكية التي قامت بإرسال الشابات المتطوعات إلى المغرب، للتعبير عن امتنان المغاربة لهم، فضلا عن رغبة المملكة الصادقة في استقبال متطوعين آخرين.

كما سيقوم منظمو المبادرة بحملة لجمع الأزبال بكورنيش عين الذياب مرتدين سراويل قصيرة "شورت"، ليعكسوا بذلك صورة مغرب التعايش الرافض لكل خطابات الكراهية والتطرف.

ويسعى منظو المبادرة  إلى توجيه رسالة قوية لكل من يتبنى خطاب العنف والكراهية، مبرزين قيمة العمل التطوعي النبيل الذي تقوم به الشابات البلجيكيات، في بلد لا يربطهن به شيء سوى خدمة الإنسانية عبر مبادرتهن.

ولاقت المبادرة الداعمة للفتيات البلجيكيات، ترحيبا واسعا لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي، ممن عبروا عن رغبتهم في المشاركة، وتقديم صورة المغرب الحديث، الرافض لدعاة العنف والتطرف.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أوقفت الاثنين، أستاذا للتعليم الابتدائي(26سنة)، بمدينة القصر الكبير، بعد نشره لتدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك”ـ يشيد فيها بأعمال إرهابية ويحرض على ارتكاب جرائم خطيرة في حق السائحات البلجيكيات، بدعوى عدم احترامهن لخصوصية المنطقة وعاداتها المحافظة.

المصدر : MEDI1.COM
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل