مراسل ميدي1 ينقل تفاصيل الحادث المأساوي لانزلاق حافلة سياحية بتونس

Embed video MEDI1TV - News
الإثنين 2 دجنبر 2019 - 10:05

ارتفع عدد قتلى حادث انقلاب حافلة، وقع الأحد، في منطقة عين السنوسي بولاية باجة، (شمال غرب تونس)، إلى 26 شخصا، و16 جريحا، وفق حصيلة جديدة أعلنت عنها وزارة الصحة العمومية التونسية.

وما يزال جرحى الحادث، الذي وقع منتصف النهار على مستوى الطريق الرابطة بين عمدون بولاية باجة، وعين دراهم بولاية جندوبة، على إثر انزلاق حافلة سياحية كانت تقوم برحلة داخلية قادمة من العاصمة، محل متابعة صحية بعدد من المستشفيات بالعاصمة ومدن أخرى.

وكشفت حصيلة أولية لوزارة الداخلية التونسية في وقت سابق اليوم عن مقتل 22 شخصا وإصابة 21 آخرين بجروح في الحادث.

وكانت الحافلة التي كانت تقل 43 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 20 و30 عاما، تقوم برحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة في اتجاه عين دراهم، قبل أن تسقط على الساعة الحادية عشر و55 دقيقة، على مستوى "عين السنوسي" في منطقة عمدون (130 كلم غرب تونس العاصمة) بولاية باجة، في مجرى وادي بعد تجاوزها لحاجز حديدي.

وقد تم تكوين خلية أزمة لمتابعة الحادث على مستوى مصالح وزارة الداخلية.

وتولت وزارة الصحة التونسية من جهتها، إحداث خلية للعناية النفسية بعائلات الضحايا.

وأوضح مالك ميهوبي المدير الجهوي للحماية المدنية في جندوبة أن السائق فقد التحكم في الحافلة في طريق بها الكثير من المنعرجات.

وأفاد شهود عيان أن الحادث وقع بأحد المنحدرات الخطيرة التي تتجاوز مسافتها نحو ثلاث كيلومترات.

وأشاروا إلى أن مكان الحادث سبق وأن شهد حوادث بصفة متواترة أدت إلى سقوط ضحايا، منها حادث وقع قبل أسبوعين ذهب ضحيته سائق شاحنة محملة بالمياه المعدنية.

وكانت سنة 2018 قد شهدت مقتل 1177 شخصا و إصابة 8679 آخرين بجروح في 5755 حادث سير. وتعد السرعة المفرطة واستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة من بين الأسباب الرئيسية لحوادث السير في تونس، وفق ا للمرصد الوطني لسلامة المرور.

ويذكر أن حوادث السير تكلف تونس حوالي 800 مليون دينار (حوالي 281 مليون دولار) سنويا، بالإضافة الى العديد من الضحايا على الطرق يناهز 1400 قتيل، حسب الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات.

المصدر : Medi1tv.com et Medi1
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل