مشهد لا رياضي يحرم البقالي من لقب تاريخي .. سيناريو مشابه لما وقع للكروج في أتلانتا

السبت 7 شتنبر 2019 - 11:22
حل العداء المغربي سفيان البقالي، مساء اليوم الجمعة 06 شتنبر، في المركز الثاني من سباق 3000م موانع، برسم نهائي منافسات ملتقى بروكسيل للدوري الماسي.
 
وقطع البقالي مسافة السباق في زمن قدره 8.07.08، فيما حل الإثيوبي وال جيتنيت في المركز الأول بـ 8:06.92.
 
وبهذه النتيجة يكون العداء المغربي قد خسر لقب الدوري الماسي للمرة الثالثة تواليا، وفي اللحظات الأخيرة، فقد فاز البقالي هذه السنة بملتقيي موناكو وباريس وكان على بعد خطوة من التتويج باللقب الماسي لأول مرة في تاريخ ألعاب القوى المغربية.
 
 
وشهد السباق ندية كبيرة بين العداء الإثيوبي والبطل المغربي، حيث كان البقالي الأقرب للتتويج إلا أن العداء الإثيوبي اضطر لاستخدام الخشونة ضد البقالي محاولا عرقلته في الأمتار الأخيرة.
 
وليست المرة الأولى التي يحرم فيها عداء مغربي من التتويج بسبب خبث المنافس، فقد شهدت أولمبياد أتلانتا 1996، سيناريو مشابه، حين أسقط العداء الجزائري نور الدين مرسلي النجم والأسطورة المغربية هشام الكروج وحرمه من الذهب.
 
المصدر : ميدي1تيفي.كوم ووكالات
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل